تسجيلات المراسلة 2014-2015

تسجيلات المراسلة 2014-2015
موقع يمكنك من التسجيل عبر المراسلة لتحسين المستوى

المذهب-الواقعي-و-أثره-في-الأدب-العربي


المذهب الواقعي وأثره في الأدب العربي

المذهب الواقعي :
نشأت المدرسة الواقعية الغربية في شكل اتجاه أدبي في الّنصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي متأثرة بالنهضة العلمية والفلسفة العقلانية من جهة وكردّ فعل للمبادلات العاطفية المفرطة والمتصلة بالحركة الرّومنسية في النصف الأول من القرن التاسع عشر من جهة أخرى.
والواقعية تدعو إلى الإبداع الأدبي، وذلك بالملاحظة الدّقيقة في تصوير الأشياء الخارجة عن نطاق الذات، والثورة على شرور الحياة مع الثقة الكبيرة في قدرات العلم لحلّ مشكلات الحياة، وباختبار المواقف والأحداث المحتملة الحدوث.

والكاتب الواقعي لا بدّ أن يأخذ مادّة تجاربه من مشكلات العصر الاجتماعية وأن تكون شخصيته الأدبية مأخوذة إمّا من الطبقة الوسطى البرجوازية فينقد آفاتها التي تهدد المجتمع بالانحلال والضياع وإمّا من طبقة العمَّال فيصوّرون ما يعانونه من حيف وظلم، وما ينشدونه من إنصاف.
والأديب الواقعي عند الكتابة لا بدّ أن يلاحظ الأحداث والوقائع في الطبيعة ويرتبها ترتيبًا يوجّه بها ال ّ ظاهرة التي يلحظها لتنتهي إلى النتيجة التي يريدها مع إخضاعها للتجربة أي إخضاع الحقائق المتوصَّل إليها لقانونها المتحكم فيها لأنّ غاية الواقعيين أن يُصبح الانسان سيّد الطبيعة في مجتمع عادل. ومن ّثم كان الأديب الواقعي أكثر أمانة في معالجة موضوعاته وتصوير بيئته.

وقد آثر الأدباء الواقعيون الّنثر واتخذوا من القصّة والمسرحيّة أسلوبًا لهم على عكس الرّومنسيين الذين اتخذوا من الشعر صورة لأدبهم.
ورغم الموضوعية التي دعا إليها الواقعيون فقد اّتسم أدبهم بطابع تشاؤمي ومسحة سوداء ولعلّ ذلك راجع الى المبالغة في تشخيص الآفات الاجتماعية والظلم الذي يعانيه الإنسان البسيط إلى درجة يستحيل تغيير هذا الواقع الأسود القاتم، حتى ما قد يبدو خيرًا فما هو عند الواقعيين إلا بريق كاذب. فالشجاعة والاستهانة بالموت لونّقبنا عن حقيقتها لوجدناها يأْسًا من الحياة أوضرورة لا مفرّ منها، والكرم في حقيقته أثرة تأخذ مظهر المباهاة، والمجد والخلود تكالب على الحياة، وإيهام للّنفس بدوامها أو استمرارها، وهكذا الأمر في كاّفة القيم المثالية التي نسمّيها قيمًا خيّرة ، فهي ليست واقع الحياة الحقيقية، وإنما هذا الواقع هو الأثرة وما ينبعث عنها من شرور وقسوة ووحشية 1 .
فالواقعية على هذا الأساس هي انعكاس الواقع الخارجي في نفس الأديب وليست رسمًا مجرّدًا له أو هي صورة للواقع ممزوجة بنفس الأديب وقدراته على التصوير.

ويعتبر بلزاك رائد المذهب الواقعي في فرنسا   ( 1850-1799)فقد ظهر ذلك في آثاره المتمّثلة في نحو مائة وخمسين( (150 قصة والمسّماة بالكوميديا أو الملهاة البشرية، وقد أّلفها ما بين1828 -1842 ثم جاء فُلوبير (1828-1880) فصوّر عصره في روايته الشهيرة ) مَدَام بوفاري ( بجميع مشكلاته العاطفية والاجتماعية والخلقية.

  ومن رواد الواقعية غير الفرنسيين شريدن، وديكنز1812-) –  1870 ) من انجلترا  و  دوستويفسكي (1821- 1881) من روسيا  .
ويُميّز الّنقاد بين ثلاثة اتجاهات رئيسية في المدرسة الواقعية وهي :
الواقعية الانتقادية : أو الواقعية الاوروبية وأصحابها واقعيون انتقاديون وهم يقفون موقًفا انتقاديًا متشائما إزاء المجتمع، ومن أشهر أدباء هذا الاتجاه، فلوبير، وديكنز  وتولستوي، وأرنست همنغواي (1898-1961).
الواقعية ّ الطبيعية : وقد واصل الّتيار الواقعي عند الغربيين تطوّره حتى انتهى في الّنصف الثاني من القرن الّتاسع عشر إلى مذهب الطبيعة الذي يعد إميل زولا ( 1840 – 1902) رائده، وساعده في ذلك الكشوف العلمية التجريبية في علوم الطبيعة وهذا المذهب يعتمد على تحليل الإنسان تحليلا فيسيولوجيًا وتبيان أثر البيئة والوراثة فيه.

 فأتباع هذا المذهب يرون أن الإنسان في حقيقته ليس أكثر من حيوان تسيره غرائزه وخصائصه العضوية .... ومن ثم فإن الأدب عند رجال هذا المذهب يجب أن يصور في ضوء من خصائص الإنسان الغريزية والعضوية وقد بالغ كثير من أتباع هذا المذهب في إقحام النظريات العلمية التجريبية الحتمية في مجال الأدب بالقدر الذي لم يعد مستساغا في الأدب ويبتعد عن طبيعته وذوقه2...
هذا إلى جانب الواقعية الإشتراكية التي نسوق إليك هذا الحديث عنها :

الواقعية الاشتراكية أو الواقعية الجديدة :
وهي حصيلة الّنظرة الماركسية إلى الّفن والأدب، كما هي حصيلة التجربة الأدبية المعاصرة لكتاب بالاتحاد السّوفياتي والبلدان الإشتراكية الأخرى والموقف المشترك لهولاء الكتاب هو الإلتزام بأهداف الطبقة العاملة والّنضال في سبيل تحقيق الاشتراكية، ويمّثل هذه الواقعية الإشتراكية "ماياكوفسكي" (1893-1930) الذي دعا إلى التزام الشاعر برسالة اجتماعية 3.


الواقعية في الأدب العربي الحديث :
بدأ مولد الواقعية في الأدب العربي في الّنصف الثاني منالقرن العشرين  إلا أنّ الأدباء الواقعيين العرب لم ينتهجوا منهج الواقعية الغربية بنظرتها المتشائمة ورفضها للحياة، بل سلكوا لأنفسهم مسلكًا خا صا مستوحًى من واقع المجتمعات العربية بمشكلاتها الإجتماعية والسّياسية، فراحوا يكشفون عيوب المجتمع ويصورون مظاهر البؤس والحرمان، وغايتهم من كل ذلك الإصلاح.
ويُعتبر محمود تيمور من رواد الواقعية في الأدب العربي من خلال مجموعات قصصية رصد فيها العُيوب الاجتماعية وصور حياة الكادحين في الرّيف والمدن وقد تأثر في طريقة كتاباته وطبيعة موضوعاته بالكاتب الفرنسي " جي دي موباسان( 1850-1893 ) . 
ثم جاء طه حسين فكتب " المعّذبون في الأرض " وفيها عبّر عن رفضه لمظاهر الحرمان والبؤس التي يتخبّط فيها معظم الشعب.
أمّا توفيق الحكيم فقد صوّر في " يوميات نائب في الأرياف "حال الفلاح المصري الذي أثقل كاهله الجهل والمرض وذل الإقطاعيين المستبدّين.
كما ظهر هذا الاتجاه عند كثير من الأدباء العرب ومن أبرزهم يحي حّقي في مجموعته القصصية " دماء وطين "وعبدالرّحمان الشرقاوي في روايته " الأرض " وفي الأدب الجزائري ظهرت الواقعية بوضوح في الرّوايات المكتوبة بالفرنسية وصوّر أصحابها حياة البؤس والشقاء التي يحياها معظم فئات الشعب الجزائري مثل ما نجده في رواية " إبن الفقير " لمولود فرعون، وفيها يصوّر حياته المعدمة وحياة الفلاحين البائسة.
كما صوّر محمد ديب في روايته " الحريق " المجتمع الجزائري الذي عمل المستعمر وعملاؤه على تجويعه وتجهيله وإذلاله.
وما يقال عن القصّة والرّواية في احتوائهما لقضايا الشعوب الإجتماعية يقال في الشعر الذي عبّر بقوة وصدق عن معاناة الشعب الجزائري مثلما نجده عند مفدي زكريا ومحَّمد العيد آل خليفة.







1 الأدب ومذاهبه - د. محمد منذور.
2 تاريخ الأدب الحديث - د/ حامد حفني داود
3 المدارس الأدبية في الشعر العربي المعاصر - د/ نسيب نشاوي.

مواضيع وحوليات بكالوريا 2012 من هنا

مواضيع و حوليات - بكالوريا 2011 من هنا

تسجيلات بكالوريا 2015

تسجيلات بكالوريا 2015
التسجيل في بكالوريا 2014/2015

free download

free download
Best free games! Download mini-games, arcade, shooters, strategy, sport, platformer, match-3, racing, puzzle

مترجم النصوص لا تستطيع الاستغناء عنه

مترجم النصوص لا تستطيع الاستغناء عنه
يترجم نصوص وجمل إلى العربية

books